سياسة

عقوبات قاسية على الوحدة ورئيسه أنور عبد الحي

أعلن اللجنة المؤقتة في الاتحاد السوري لكرة القدم، اليوم الأحد، لائحة عقوبات بحق نادي الوحدة بعد انسحاب من مباراة تشرين في الدوري السوري الممتاز يوم الجمعة الفائت.

 

وصادقت اللجنة المؤقتة على قرارات لجنة الانضباط بخصوص مجريات مباراة الوحدة وتشرين بعد انسحاب الأول منها في الدقيقة 27.

 

وقررت اللجنة ما يلي:

 

خسارة نادي الوحدة 3-0 قانوناً وتغريمه مبلغ 250 ألف ليرة سورية.

إيقاف مدير فريق الوحدة عساف خليفة عاماً كاملاً وتغريمه مبلغ مليون ليرة سورية.

توجيه إنذار لرئيس نادي الوحدة أنور عبد الحي لدوره السلبي في معالجة قرار الانسحاب.

عدم السماح لرئيس نادي الوحدة أنور عبد الحي بحضور كافة مباريات النادي المتبقية وفي حال تواجده يخسر الوحدة 3-0 قانوناً.

تغريم نادي الوحدة مبلغ 500 ألف ليرة سورية لشتمه جمهور الخصم والحكم.

إقامة جميع مباريات نادي الوحدة المتبقية على أرضه من دون جمهور.

رفع كتاب للاتحاد الرياضي العام للتدقيق بالدور غير المسؤول لرئيس نادي الوحدة أنور عبد الحي.

رفع كتاب للاتحاد الرياضي العام لاستدعاء رئيسا ناديي تشرين والوحدة للتحقيق معهما.

وشهد لقاء الوحدة وتشرين يوم الجمعة الماضي احتساب ركلة جزاء لتشرين وذلك بعد أن لمست بيد لاعب الوحدة أنس بلحوس على خط المرمى، ليقوم لاعبو الوحدة بالاعتراض عليها إلا أن الحكم احتسبها وتقدم تشرين بالنتيجة بكرة سددها نصوح نكدلي.

 

وبعد دقائق من الجزاء الأولى احتسب الحكم ركلة ثانية لتشرين، حيث عرقل لاعب الوحدة اللاعب نكدلي عند منطقة الجزاء، ما أدى لاعتراض اللاعبين وانسحابهم من أرض الملعب وتوقف اللعبة أكثر من ١٥ دقيقة.

 

حكم المباراة أنهى اللقاء بعد رفض لاعبي الوحدة العودة إلى الملعب.

 

وخرج بعدها رئيس نادي الوحدة أنور عبد الحي بتصريحات نارية اعتذر عنها بعد ذلك، متهماً أندية جبلة واللاذقية بشراء الحكام، وتقديم عروض لإعطاء المباراة لتشرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق