سياسة

طريق الربوة سالك مجدداً.. مصدر بمحافظة دمشق يوضح سبب فيضان نهر بردى

شهد الشارع الرئيسي في منطقة الربوة بريف دمشق صباح اليوم فيضاناً بمجرى نهر تورا وهو أحد أفرع نهر بردى، ما أدى لتعرقل حركة السير قليلاً.

 

ولاستيضاح أسباب فيضان مجرى النهر تواصلنا مع رئيس ورشة الأنهر في مديرية صيانة محافظة دمشق غياث الخشي الذي صرّح لـ “أثر برس” بأن “أحوال الطقس والأمطار سببت تأخر موسم الزودة الذي يأتي بداية شهر الربيع، ما أدى إلى فيضان مجرى نهر تورا”، موضحاً أن ارتفاع درجات الحرارة الآن ستؤدي إلى ذوبان ثلوج الجبال لتصب في مجرى النهر ما يسبب ارتفاعاً في منسوب المياه بشكل مفاجئ، حيث ارتفع أمس 170 سم.

 

وأضاف: “إن السبب الآخر لحصول الفيضان هو ضخ مياه نبع بردى ومياه نبع عين الفيجة في مجرى النهر بشكل مفاجئ بسبب وجود فائض بمثل هذا الوقت من العام”.

وبيّن الخشي أنه تم إرسال ورشات الصيانة على الفور إلى المنطقة، وتم تخفيض منسوب المجرى وعاد الوضع لطبيعته وتلافي الحادثة.

 

يذكر أن مياه نهر بردى فاضت في شوارع الربوة والهامة وعلى بعض المنتزهات الشعبية والأراضي في أشرقية الوادي بريف دمشق الغربي.

 

كما سبق وصرّح معاون مياه دمشق وريفها عمر دوريش بأن وضع المياه حالياً جيد، وتم إلغاء التقنين عن دمشق والتغذية مستمرة لـ24 ساعة باستثناء المناطق العالية مثل المهاجرين وجبل قاسيون والمزة 86 كونها تحتاج إلى ضخ مستمر عبر الكهرباء، مؤكداً أنه لن يكون هناك تقنين بالمياه خلال شهرين تقريباً، وحتى عند تطبيقه سيكون لساعات قليلة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق